الباحث القرآني

وقوله: ﴿ٱلَّذِينَ يَذْكُرُونَ ٱللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ﴾ يقول القائل: كيف عطف بعلى على الأسماء؟ فيقال: إنها فى معنى الأسماء ألا ترى أن قوله: ﴿وَعَلَىٰ جُنُوبِهِمْ﴾: ونياما، وكذلك عطف الأسماء على مثلها فى موضع آخر، فقال: "دعانا لِجنْبِه"، يقول: مضطجعا "أو قاعدا أو قائما" فلجنبه، وعلى جنبه سواء.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.