الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَقَالَتْ طَّآئِفَةٌ مِّنْ أَهْلِ ٱلْكِتَابِ آمِنُواْ بِٱلَّذِيۤ أُنْزِلَ عَلَى ٱلَّذِينَ آمَنُواْ وَجْهَ ٱلنَّهَارِ﴾ يعنى صلاة الصبح ﴿وَٱكْفُرُوۤاْ آخِرَهُ﴾ يعنى صلاة الظهر. هذا قالته اليهود لمّا صُرِفت القِبلة عن بيت المَقْدِس إلى الكعبة؛ فقالت اليهود: صَلُّوا مع محمد - صلى الله عليه وعلى أصحابه وسلم - الصبحَ، فإذا كانت الظهرُ فصلّوا إلى قبلتكم لتشكّكوا أصحاب محمد فى قبلتهم؛ لأنكم عندهم أعلم منهم فيرجعوا إلى قبلتكم.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.