الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَلاَ يَأْمُرَكُمْ﴾ أكثر القراء على نصبها؛ يردونها على ﴿أَنْ يُؤْتِيَهُ اللهُ﴾: ولا أن يأمركم. وهى فى قراءة عبدالله (ولن يأمركم) فهذا دليل على انقطاعها من النَسَق وانها مستأنفة، فلمَّا وقعت (لا) فى موقع (لن) رفعت كما قال تبارك وتعالى ﴿إِنّا أرْسَلْناكَ بالْحَقِّ بَشِيراً ونَذِيراً وَلا تُسْأَلُ عَنْ أَصْحَابِ الْجَحِيم﴾ وهى فى قراءة عبدالله (ولن تسأل) وفى قراءة أبىّ (وما تُسأل عن أصحاب الجحيم).
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.