الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَمِنْ آيَاتِهِ يُرِيكُمُ ٱلْبَرْقَ خَوْفاً﴾ وقبل ذلك وبعده (أنْ أنْ) وكلٌّ صَوَاب. فمن أظهر (أنْ) فهىَ فى موضع اسمٍ مرفوعٍ؛ كما قَالَ ﴿وَمِنْ آيَاتِهِ مَنَامُكُمْ بِاللَّيِْلِ والنَّهَارِ﴾ فإذا حَذفْت (أنْ) جَعَلْتَ (مِن) مؤدّية عن اسْمٍ متروكٍ يكون الفعل صلةً لهُ؛ كقول الشاعِر: وما الدهر إِلاَّ تارتان فمنهُمَا * أمُوتُ وَأُخرى أبتغى العَيْش أكدح 144 ب / كأنه أراد: فمنها سَاعَة أموتها، وسَاعة أعيشها. وكَذلك من آياته آية للبرق وآية لكذا. وأن شئتَ: يريكم من آياته البرق فلا تضمر (أن) ولا غيره.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.