الباحث القرآني

وقوله: ﴿ٱتَّقِ ٱللَّهَ﴾ (قال الفراء) يقول القائِل فِيمَ أُمِر النبى صَلى الله عليه وسلم بالتقوى. فالسَّبب فى ذلك أنّ أبا سُفيان بن حَرْب وعِكرمة بن أبى جهل وأبا الأعور السُّلَمى قدموا إلى المدينة، فنزلوا على عبدالله بن أُبَىّ بن سَلُول ونظرائه مِن المنَافقينَ، فسَألُوا رسول الله أشياء يكرهها، فهمّ بهم المسلمون فنزل ﴿يَٰأَيُّهَا ٱلنَّبِيُّ ٱتَّقِ ٱللَّهَ﴾ فى نقض العهد؛ لأنه كانت بينهم موادَعة فأُمر بأَلاّ ينقض العهد ﴿وَلاَ تُطِعِ ٱلْكَافِرِينَ﴾ من أهْل مكَّة ﴿وَٱلْمُنَافِقِينَ﴾ من أهل المدينة فيما سألوك.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.