الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَرَدَّ ٱللَّهُ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ بِغَيْظِهِمْ﴾ وقد كانوا طمِعُوا أَنْ يَصْطلمُوا المسلمين لكثرتهم، فسَلَّط الله عليهم رِيحاً باردةً، فمنعت أحدهم من أن يُلجم دابَّته. وجَالت الخيل فى العسكر، وتقطعتْ أطْنابهم فهزمهم الله بغير قتال، وضربتهم الملائكة. فذلك قوله: ﴿إذْ جَاءتْكُمْ جُنُودٌ فَأَرْسَلْنَا عليهمْ رِيحاً وجُنُوداً لَمْ تَرَوْهَا﴾ يعنى الملائكة.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.