الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَأَنزَلَ ٱلَّذِينَ ظَاهَرُوهُم مِّنْ أَهْلِ ٱلْكِتَابِ﴾ هؤلاء بنو قُرَيظة. كانوا يهوداً، وكانوا قد آزروا أهل مَكّة عَلَى النبىّ عليه السلام. وهى فى قراءة عبدالله (آزروهم) مكان ﴿ظاهروهم﴾ ﴿مِن صَيَاصِيهِمْ﴾: من حُصُونهم. وواحدتها صِيصِية وهى طَرَف القَرْن والجَبَل. وصيصية غير مهموز. وقوله: ﴿فَرِيقاً تَقْتُلُونَ﴾ يعنى قَتْل رجالهم واستبقاءَ ذرارِّيهم. وقوله: ﴿وَتَأْسِرُونَ فَرِيقاً﴾ كلّ القُرّاء قد اجتمعُوا على كسر السين. وتأسُرُون لغة ولم يقرأ بها أحد.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.