الباحث القرآني

وقوله: ﴿أَذْهَبَ عَنَّا ٱلْحَزَنَ﴾ الحَزَن للمعاش وهموم الدنيا. ويقال: الحزن حَزَن الموت. ويقال الحزن بالْجنة والنار لا ندرى إلى أيّهما نصير.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.