الباحث القرآني

وقوله: ﴿سَلاَمٌ قَوْلاً﴾ وفى قراءة عبدالله ﴿سَلاَماً قوْلاً﴾ فمن رفع قال: ذلكَ لهم سلام قولا، أى لهم ما يدَّعون مُسَلّم خالص، أى هو لهم خالص، يجعله خَبراً لقوله ﴿لَهُمْ مَا يَدَّعُونَ﴾ خالص. ورُفع عَلى الاستئناف يريد ذلكَ لهم سَلام. ونَصْب القول إن شئت عَلى أن يخرج من السَّلاَم كأنك قلت قاله قولاً. وإن شئت جَعلته نصباً من وقوله ﴿لهم ما يدعون﴾ [قولاً] كقولك: عِدَة من الله.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.