الباحث القرآني

وقوله: ﴿سَلاَمٌ عَلَىٰ إِلْ يَاسِينَ﴾ فجعله بالنون. والعجمىُّ من الأسْمَاء قد يفعل به هذا العربُ. تقول: ميكالُ وميكائِيل وميكائل وميكائينُ بالنون. وهى فى بنى أسَدٍ يقولونَ: هذا إسْمَاعِين قد جَاء، بالنون، وسَائر العرب باللام. قال:وأنشدنى بعض بنى نُمَير لضب صَاده بعضهم: يقول أهلُ السوق لما جينا * هذا وَربِّ البيت إسرائينا فهذا وجه لقوله: إلياسينَ. وإن شئت ذهبت بإلياسين إلى أن تجعله جمعاً. فتجعَل أصحابه داخلين فى اسمه، كما تقول للقوم رئيسُهم المُهَلّب: قد جاءتكم المهالبة والمهلَّبون، فيكون بمنزلة قوله: الأشعرِين والسَّعْدِين وشبهه. قال الشاعر: * أنا ابن سعدٍ سَيّدِ السَّعْدِينا * وهو فى الاثنين أكثر: أن يضمّ أحدهما إلى صَاحبه إذا كان أَشهر منه اسماً؛ كقول الشاعر: جزانى الزَّهدمان جزاء سَوءٍ * وكنتُ المرءَ يُجزَى بالكرامَهْ واسم أحدهما زَهْدَم. وقال الآخر: جزى الله فيهَا الأعوَرَين ذَمَامَةً * وفروة ثَغْر الثورَةِ المتضَاجِم واسم أحدهما أَعور: وقد قرأ بعضهم ﴿وَإنّ اليَأْسَ﴾ يجعَل اسْمَه يَأساً، أدخل عَليه الألف واللام. ثم يقرءون ﴿سَلاَمٌ عَلَىٰ آل يَاسِينَ﴾ جَاء التفسير فى تفسير الكلبىّ عَلى آل ياسينَ: عَلى آلِ محمد صلى الله عليه وسلم. والأوّل أشبه بالصَّواب - والله أعلم - لأنها فى قراءة / 160 ب عبدالله ﴿وَإِنَّ إِدْرِيسَ لَمِنَ المرسَلينَ﴾ ﴿سَلاَمٌ عَلى إِدْراسِين﴾ وقد يَشهد عَلى صَوَاب هَذَا قوله: ﴿وَشَجَرَةً تُخْرُجُ مِنْ طُورِ سَيْنَاءَ﴾ ثم قَالَ فى موضع آخر ﴿وَطُورِ سِينِينَ﴾ وهو معنىً واحدٌ وموضع واحدٌ والله أعلم.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب