الباحث القرآني

وقوله: ﴿إِنِّي سَقِيمٌ﴾ أى مطعون من الطاعون. وَيقال: إنها كلمة فيهَا مِعراض، أى إنه كلّ من كان فى عنقه الموت فهو سَقيم، وإن لم يكن به حين قالها سُقْم ظاهر. وهو وجه حسن. حدَّثنا أبو العَبَّاس قال حدثنا محمد قال حدثنا الفراء قال حدثنى يحيى بن المهلّب أبوكُدَينة عن الحَسَن ابن عُمَارة 159 ب عن المِنهال بن عمرو عن سَعيد بن جُبَيرٍ عن ابن عبّاس عن أُبَىّ بن كعب الأنصارىّ فى قوله ﴿لا تُؤَاخِذْنِى بِمَا نَسِيتُ﴾ قال: لم ينس ولكنها من معاريض الكلام وقد قال عُمَر فى قوله: ﴿إنّ فى مَعَاريض الكلام لَمَا يُغنينا عن الكذب﴾.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.