الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَٱنطَلَقَ ٱلْمَلأُ مِنْهُمْ أَنِ ٱمْشُواْ﴾ انطَلقُوا بهذا القول. فأَن فى موضع نصب لفقدهَا الخافض. كأنك قلت: انطلقوا مشياً ومُضِيّا 162 ا على دينكم. وهى فى قراءة عبدالله (وانطلق الملأ منهم يمشون أن اصبروا عَلى آلهتكم) ولو لم تكنْ (أن) لكان صَوَاباً؛ كما قال ﴿والمَلاَئِكةُ باسِطُوا أيْدِيهِمْ أَخْرِجُوا﴾ ولم يقل: أَنْ أَخرجُوا؛ لأنَّ النّية مضمر فيهَا القول.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.