الباحث القرآني

وقوله: ﴿يُنَادَوْنَ لَمَقْتُ ٱللَّهِ﴾. المعنى فيه: ينادَوْن أنّ مقت الله إياكم أكبر من مقتكم أنفسكم يوم القيامة؛ لأنهم مقتوا أنفسهم إذ تركوا الإيمان، ولكن اللام تكفى من أن تقول فى الكلام: ناديت أن زيداً قائم، وناديت لزيد قائم، ومثله: ﴿ثم بَدا لهم من بعدِ ما رَأوا الآياتِ﴾ الآية، اللام بمنزلة أنّ فى كل كلام ضارع القول مثل: ينادون، ويخبرون، وما أشبه ذلك.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.