الباحث القرآني

وقوله: ﴿لَّعَـلِّيۤ أَبْلُغُ ٱلأَسْبَابَ (أَسْبَابَ ٱلسَّمَاوَاتِ) فَأَطَّلِعُ﴾. بالرفع، يردّه على قوله: "أبلغُ". وَمن جعله جوابا لِلَعَلّى نصبه، وقد قرأ به بعض القراء قال: وأنشدنى بعض العرب: علَّ صروفَ الدَّهر أو دولاتها * يدللنا اللَّمَّةَ من لَمَّاتها * فتستريحَ النفسُ من زَفْراتها * فنصب على الجواب بلعلَّ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.