الباحث القرآني

وقوله: ﴿رِيحاً صَرْصَراً﴾. باردة تُحْرق [كما تحرق] النار. وقوله: ﴿فِيۤ أَيَّامٍ نَّحِسَاتٍ﴾. العوام على تثقيلها لكسر الحاء، وقد خفف بعض أهل المدينة: (نحْسات). قال: [وقد سمعت بعض العرب ينشد: أبلغْ جذاما ولخما أن إخوتهم * طيا وبهراء قوم نصرهم نِحس]. وهذا لمن ثقّل، ومن خفّف بناه على قوله: "فى يَوْمِ نَحْسٍ مُسْتَمِرٍّ".
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.