الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَمَا كُنتُمْ تَسْتَتِرُونَ﴾. يقول: لم تكونوا تخافونِ أن تشهد عليكم جوارحكم فتستتروا منها، ولم تكونوا لتقدروا على الاستتار، ويكون على التعبير: أى لم تكونوا تستترون منها. وقوله: ﴿وَلَـٰكِن ظَنَنتُمْ﴾. فى قراءة عبدالله مكان ﴿ولكن ظننتم﴾، ولكن زعمتم، والزعم، والظن فى المعنى واحد، وقد يختلفان.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب