الباحث القرآني

وقوله: ﴿إِنَّنِي بَرَآءٌ مِّمَّا تَعْبُدُونَ﴾. العرب تقول: نحن منك البراء والخلا، والواحد والاثنان والجميع من المؤنث والمذكر يقال فيه: براء؛ لأنه مصدر، ولو قال: (برىء) لقيل فى الاثنين: بريئان، وفى القوم: بريئون وبرءاء، وهى فى قراءة عبدالله: "إنَّنى بَرِئٌ مِّمَّا تَعْبُدُون" ولو قرأها قارىء كان صوابا موافقا لقراءتنا؛ لأَن العرب تكتب: يستهزىء يستهزأ فيجعلون الهمزة مكتوبة بالألف فى كل حالاتها. يكتبون شىء شيأ ومثله كثير فى مصاحف عبدالله، وفى مصحفنا: ويهيىء لكم، ويهيأ بالأَلف.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.