الباحث القرآني

وقوله: ﴿مَّثَلُ ٱلْجَنَّةِ ٱلَّتِي وُعِدَ ٱلْمُتَّقُونَ﴾. [حدثنا أبو العباس قال: حدثنا محمد قال:] حدثنا الفراء قال: أخبرنى حبّان بن على عن الكلبى عن أبى صالح عن ابن عباس قال: مثل الجنة، أمثال الجنة، صفات الجنة. قال ابن عباس: وكذلك قرأها على بن أبى طالب: أمثال. وقوله: ﴿مِّن مَّآءٍ غَيْرِ آسِنٍ﴾. غير متغير، غير آجن. وقوله: ﴿وَأَنْهَارٌ مِّن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ﴾ لم يخرج من ضروع الإِبل ولا الغنم برغوته. وقوله: ﴿وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ﴾. اللذة مخفوضة، وهى الخمر بعينها، وإن شئت جعلتها تابعة للأَنهار، وأنهارٌ لذةٌ ، وإن شئت نصبتها على يتلذذ بها لذة، كما تقول: هذا لك هبةً وشبهه، ثم قال: ﴿كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ﴾ لم يقل: أمَن كان في هذا كَمَن هو خالد في النار؟ ولكنه فيه ذلك المعنى فَبُنى عليه.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.