الباحث القرآني

وقوله: ﴿سَيَقُولُ لَكَ ٱلْمُخَلَّفُونَ مِنَ ٱلأَعْرَابِ﴾. الذين تخلفوا عن الحديبية: شغلتنا أموالنا وأهلونا، وهم أعراب: أسلم، وجهينة، ومزينة، وغِفَار ـ ظنوا أن لن ينقلب رسول الله صلى الله عليه، فتخلفوا. وقوله: ﴿إِنْ أَرَادَ بِكُمْ ضَرّاً﴾. ضم يحيى بن وثاب وحده الضاد، ونصبها عاصم، وأهل المدينة والحسن "ضَراً".
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.