الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَآتَيْنَاهُ ٱلإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى﴾ ثم قال ﴿وَمُصَدِّقاً﴾ فإن شئت جعل ﴿مُصَدِّقاً﴾ من صفة عيسى، وإن شئت من صفة الإنجيل. وقوله ﴿وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ﴾ متبع للمصدّق فى نصبه، ولو رفعته على أن تتبعهما قوله ﴿فِيهِ هُدًى وَنُورٌ﴾ كان صوابا.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.