الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ﴾ وقع عليها التصديق كما وقع على الأنبياء. وذلك لقول الله تبارك وتعالى: ﴿فأَرسلنا إِليها رُوحَنَا فَتَمَثّلَ لها﴾ فلما كلَّمها جبريل صلى الله عليه وسلم وصدّقته وقع عليها اسم الرسالة، فكانت كالنبىّ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.