الباحث القرآني

وقوله عز وجل: ﴿أَفَرَأَيْتُمُ ٱللاَّتَ وَٱلْعُزَّىٰ﴾. قرأها الناسُ بالتخفيف فى لفظِ قوله: ﴿وَلاَتَ حِينَ مَنَاص﴾ ـ وفى وَزْنِ ـ شاةٍ، وكان الكسائىُّ يَقِفُ عليها بالهاء ﴿أفَرَأَيْتُمُ الّلأهْ﴾. [185/ب] قالَ وقالَ الفراءُ: وأنا أقفُ على التاء. [حدثنا محمد قال: حدثنا الفراء] قال: وحدثنى القاسمُ بن مَعْنٍ عن المنصور بن المعتمر عن مجاهد قَالَ: كانَ رجلاً يُلتُّ لهم السَّويق، وقرأها: الَّلاتَّ والعُزى فشدَّدَ التاء. [حدثنا محمد بن الجهم قال]: حدَّثنا الفراءُ قالَ: حدثنى حبَّان عن الكَلبىّ عن أبى صالح عن ابن عباس قال: كانَ رجلٌ من التُّجار يلُتُّ السَّويقَ لَهم عندَ اللاَّت وهُو ـ الصَّنَمُ ويبيعُه؛ فسَمَّيْت بذلِكَ الرَّجل، وكانَ صنماً ـ لثقيف، وكانت العزى سُمرَةً ـ لِغطفانَ يَعْبدُونها.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.