الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَٱلْمُؤْتَفِكَةَ أَهْوَىٰ﴾. يُريدُ: وأهوى المؤتفكةَ؛ لأنّ جبريلَ ـ عليه السلامَ ـ احتمل قَريات قَوم لُوط حتى رفعها إلى السماء، ثم أهْوَاها وأتبعَهمُ الله بالحجارةَ، فذلك قولهُ: ﴿فغَشّاها ما غشّى﴾ من الحِجارة.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.