الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَلَقَدْ صَبَّحَهُم بُكْرَةً عَذَابٌ مُّسْتَقِرٌّ﴾: العرب تجرى: غدوة، وبكرة، وَلا تجريمها، وأكثر الكلام فى غدوة ترك الإجراء وأكثره فى بكرة أن تُجرَى. قال: سمعت بعضهم يقول: أتيته بكرةَ باكرا، فمن لم يجرها جعلها معرفة؛ لأنها اسم تكون أبداً فى وَقت واحد بمنزلة أمسِ وغدٍ، وأكثر ما تجرى العرب غدوة إذا قرنت بعشية، فيقولون: إنى لآتيك غُدوةً وَعشيةً، وَبعضهم غدوةً وعشيةَ، ومنهم من لا يجرى عشية [188/ا] لكثرة ما صحبت غدوةَ. وقوله: ﴿عَذَابٌ مُّسْتَقِرٌّ﴾. يقول: عذابٌ حق.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.