الباحث القرآني

وقوله ها هنا: ﴿ثُلَّةٌ مِّنَ ٱلأَوَّلِينَ وَثُلَّةٌ مِّنَ ٱلآخِرِينَ﴾. وقد قال فى أول السورة: ﴿ثُلَّةٌ مِن الأوَّلين (13) وقليلٌ مِن الآخِرين﴾ (14): وذكروا أن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بكوا وشق عليهم. قوله: ﴿وقليل من الآخرين﴾، فأنزل الله جل وعز هذه ﴿ثُلَّةٌ مِّنَ ٱلأَوَّلِينَ، وَثُلَّةٌ مِّنَ ٱلآخِرِينَ﴾. ورفعها على الاستئناف، وإن شئت جعلتها مرفوعة، تقول: ولأصحاب اليمين ثلتان: ثلة من هؤلاء، وثلة من هؤلاء، والمعنى: هم فرقتان: فرقة من هؤلاء، وفرقة من هؤلاء.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.