الباحث القرآني

وقوله: ﴿أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوۤاْ أَن تَخْشَعَ﴾. وفى يأن لغات: من العرب من يقول: ألم يأن لك، وأَلم يئن لك مثل: يَعِنْ، ومنهم من يقول: أَلم يَنَلْ لك باللام، ومنهم من يقول: أَلم يُنلْ لك، وأَحسنهن التى أَتى بها القرآن وقوله: ﴿وَمَا نَزَلَ مِنَ ٱلْحَقِّ﴾. قرأها عاصم، وبعض أهل المدينة (نزَل) مشددة، وقرأها بعضهم: "وما نَزَل مخففة" وفى قراءة عبدالله: وما أنزل من الحق، فهذا قوةٌ لمن قرأ: نَزّل. وقوله: ﴿وَلاَ يَكُونُواْ﴾. فى موضع نصب، معناه: ألم يأنِ لهم أن تخشع قلوبهم، وألا يكونوا كالذين أوتوا الكتاب، ولو كان جزما كان صوابا على النهى.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب