الباحث القرآني

[206/ب] وقوله: ﴿لاَّ تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِٱللَّهِ﴾. نزلت فى حاطب بن أبى بلتعة، وذلك أنه كتب إلى أهل مكة: أن النبى صلى الله عليه يريد أن يغزوكم فاستعدوا لمّا أراد رسول الله صلى الله عليه افتتاح مكة، فأتَى النبىَّ صلى الله عليه بذلك الوحى، فقال له: ما دعاك إلى ما فعلت؟ قال: أحببت أن أتقرب إلى أهل مكة لمكان عيالى فيهم، ولم يكن عن عيالى ذابُّ هناك، فأنزل الله هذه الآية. الجماعة من أهل الكوفة والبصرة والحجاز على: كَتَبَ فِى قُلُوبِهِم، وقَرأ بعضهم: كُتِبَ
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.