الباحث القرآني

قوله عز وجل:﴿نۤ وَٱلْقَلَمِ﴾. تخفى النون الآخرة، وتظهرها، وإظهارها أعجب إلىّ؛ لأنها هجاء، والهجاء كالموقوف عليه وإن اتصل، ومن أخفاها بنى على الاتصال. وقد قرأت القراء بالوجهين؛ كان الأعمش وحمزة يبينانها، وبعضهم يترك التبيان.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.