الباحث القرآني

وقوله: ﴿أَن كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ﴾. قرأها الحسن البصرى وأبو جعفر المدنى بالاستفهام "أ أن كان"، وبعضهم. "أن كان" بألف واحدة بغير استفهام، وهى فى قراءة عبدالله: ولا تُطِعْ كلَّ حَلاّفٍ مَهِينٍ أن كان: لا تطعه أَنْ كان ـ لأِنْ كان ذا مالٍ. ومن قرأ: أ أن كان ذا مال وبنين، فإِنه وبّخه: ألأَِنْ كان ذا مالٍ وبنين تطيعه؟ وإن شئت قلت: ألأَِن كان ذا مالٍ وبنين، إذا تليت عليه آياتنا قال: أساطير الأولين. وكلٌّ حسن.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.