الباحث القرآني

وقوله: ﴿فَطَافَ عَلَيْهَا طَآئِفٌ مِّن رَّبِّكَ﴾. لا يكون الطائف إِلاَّ ليلا، ولا يكون نهاراً، وقد تكلم به العرب، فيقولون: أطفت به نهاراً وليس موضعه بالنهار، ولكنه بمنزلة قولك: لو ترك القطا ليلا لنام؛ لأنَّ القطا لا يسرى ليلا، قال أنشدنى أبو الجراح العقيلى: أطفت بها نهاراً غير ليلٍ * وألهى ربَّها طلبُ الرّخال والرَّخِل: ولد الضأن إذا كان أنثى.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.