الباحث القرآني

قوله عز وجل: ﴿ٱلْحَاقَّةُ مَا ٱلْحَآقَّةُ﴾. والحاقة [204/ب]: القيامة، سميت بذلك لأن فيها الثواب والجزاء، والعرب تقول: لما عرفت الحقة منى هربت، والحاقة. وهما فى معنى واحد. وَالحاقة: مرفوعة بما تعجبت منه من ذكرها، كقولك: الحاقة ماهى؟ والثانية: راجعة على الأولى. وكذلك قوله: ﴿وأصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أصْحَابُ الْيَمِين﴾ و ﴿القارِعَةُ، مَا الْقَارِعَةُ﴾ معناه: أى شىء القارعة؟ فما فى موضع رفع بالقارعة الثانية، والأولى مرفوعة بجملتها، والقارعة: القيامة أيضاً.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.