الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَيَذَرَكَ وَآلِهَتَكَ﴾ لك فى (ويذرك) النصب على الصرف؛ لأنها فى قراءة أبىّ (أتذر موسى وقومه لِيفسِدوا فِى الأرض وقد تركوك أن يعبدوك) فهذا معنى الصرف. والرفع لمن أتبع آخر الكلام أوّله؛ كما قال الله عز وجل ﴿من ذا الذِى يُقْرِضُ اللّهَ قَرْضاً حَسَناً فَيُضَاعِفه﴾ بالرفع. وقرأ بن عباس (وإلاهتك) وفسَّرها: ويذرك وعبادتك؛ وقال: كان فرعون يُعبد ولا يَعبد.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.