الباحث القرآني

وقوله: ﴿لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ ٱلْمُسْتَقِيمَ﴾ المعنى - والله أعلم -: لأقعدن لهم على طريقهم أو فى طريقهم. وإلقاء الصفة من هذا جائز؛ كما قال: قعدت لك وجه الطريق، وعلى وجه الطريق؛ لأن الطريق صفة فى المعنى، فاحتمل ما يحتمله اليوم والليلة والعام إذا قيل: آتيك غدا أو آتيك فى غد.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.