الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَتَرَاهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ﴾ يريد الآلهة: أنها صُوَر لا تبصر. ولم يقل: وتراها لأن لها أجساما وعيونا. والعرب تقول للرجل القريب من الشىء: هو ينظر، وهو لا يراه، والمنازل تتناظر إذا كان بعضها بحذاء بعض.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.