الباحث القرآني

وقوله: ﴿أُوْلَـٰئِكَ يَنَالُهُمْ نَصِيبُهُم مِّنَ ٱلْكِتَابِ﴾ يقال: ينالهم ما قضى الله عليهم فى الكتاب من سواد الوجوه وزرقة الأعين. وهو قوله: ﴿ويوم القِيامةِ ترى الذِين كذبوا على الله وجوههم مسودة﴾ ويقال هو ما ينالهم فى الدنيا من العذاب دون عذاب الآخرة، فيكون من قوله: ﴿ولنذِيقنهم مِن العذابِ الأدنى دون العذابِ الأكبر﴾.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.