الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَهُوَ ٱلَّذِي يُرْسِلُ ٱلرِّيَاحَ نَشْراً﴾ والنَشْر من الرياح: الطيبة اللينة التى تنشىء السحاب. فقرأ بذلك أصحاب عبدالله. وقرأ غيرهم (بُشْرا) حدّثنا محمد قال حدّثنا الفرّاء قال حدثنى قيس بن الربيع الأسَدىّ عن ابى إسحاق الهَمْدانى عن أبى عبد الرحمن السُلَمىّ عن علىّ أنه قرأ (بُشْرا) يريد بشيرة، و(بَشْرا) كقول الله تبارك وتعالى: (يرسل الرياح مبشِّرات). وقوله: ﴿فَأَنْزَلْنَا بِهِ ٱلْمَآءَ فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِن كُلِّ ٱلثَّمَرَاتِ كَذٰلِكَ نُخْرِجُ ٱلْموْتَىٰ﴾ جواب لأنزلنا فأخرجنا به. يقال: إن الناس يموتون وجميع الخلق فى النفخة الأولى. وبينها وبين الآخرة أربعون سنة. ويبعث الله المطر فيمطر أربعين يوما كمنىّ الرجال، فينبتون فى قبورهم؛ كما ينبتون فى بطون أمّهاتهم. فذلك قوله: ﴿كَذٰلِكَ نُخْرِجُ ٱلْموْتَىٰ﴾ كما أخرجنا الثمار من الأرض الميتة.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.