الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَٱلْوَزْنُ يَوْمَئِذٍ ٱلْحَقُّ﴾ وإن شئت رفعت الوزن بالحقّ، وهو وجه الكلام. وإن شئت رفعت الوزن بيومئذ، كأنك قلت: الوزن فى يوم القيامة حقّاً، فتنصب الحقّ وإن كانت فيه ألف ولام؛ كما قال: ﴿فالحقَّ والحقَّ أقول﴾الأولى منصوبة بغير أقول. والثانية بأقول. وقوله: ﴿فَمَن ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَـٰئِكَ﴾ ولم يقل (فذلك) فيوحِّدَ لتوحيد من، ولو وحّد لكان صوابا. و(مَن) تذهب بها إلى الواحد وإلى الجمع. وهو كثير.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب