الباحث القرآني

وقوله عز وجل: ﴿إِنَّ نَاشِئَةَ ٱللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْأً﴾. يقول: هى أثبت قياما. ﴿وَأَقْوَمُ قِيلاً﴾ يقول: إن النهار يضطرب فيه الناس، ويتقلبون فيه للمعاش، والليل أخلى للقلب، فجعله أقوم قيلا. وقال بعضهم. إن ناشئة الليل هى أشد على المصلى من صلاة النهار؛ لأن الليل للنوم، فقال: هى، وإن كانت أشد وطئا فهى أقوم قيلا، وقد اجتمع القراء على نصب الواو من وطئاً وقرأ بعضهم: "هى أشَدُّ وطئاً" قال: قال الفراء: أكتب وطئا بلا ألف [وقرأ بعضهم: هى أشد وِطَاء] فكسر الواو ومده يريد: أشد علاجا ومعالجة ومواطأة. وأمَّا الوِطء فلا وِطء لم نروه عن أحد من القراء.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.