الباحث القرآني

وقوله: ﴿ثُمَّ نَظَرَ ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ﴾. ذكروا: أنه مرَّ على طائفة من المسلمين فى المسجد الحرام، فقالوا: هل لك إلى الإسلام يا أبا المغيرة؟ فقال: ما صاحبكم إِلاَّ ساحر، وما قوله إِلاَّ السحر تعلَّمه من مسيلمة الكذاب، ومن سحرة بابل، ثم قال: ولَّى عنهم مستكبراً قد عبَس وجهه وبسَر: كلَح مستكبراً عن الإيمان.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.