الباحث القرآني

وقوله عز وجل: ﴿عَيْناً﴾. إن شئت جعلتها تابعة للكافور كالمفسِّرة، وإن شئت نصبتها على القطع من الهاء فى "مزاجها". وقوله عز وجل: ﴿يَشْرَبُ بِهَا﴾ ، و "يَشْرَبُهَا". سواء فى المعنى، وكأن يشرب بها: يَروَى بها، وينقَع. وأما يشربونها فبيّن، وقد أنشدنى بعضهم: شَرِبْنَ بِمَاءِ البحرِ ثمَّ تَرَفَّعتْ * مَتى لُججٍ خُضْرٍ لَهُنَّ نئيجُ ومثله: إنه ليتكلم بكلام حسن، ويتكلم كلاماً حسناً. وقوله عز وجل: ﴿يُفَجِّرُونَهَا تَفْجِيراً﴾. أيها أحب الرجل من أهل الجنة فجرها لنفسه.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.