الباحث القرآني

وقوله عز وجل: ﴿وَلاَ يُؤْذَنُ لَهُمْ فَيَعْتَذِرُونَ﴾. نويت بالفاء أن يكون نسقا على ما قبلها، واختير ذلك لأن الآيات بالنون، فلو قيل: فيعتذورا لم يوافق الآيات. وقد قال الله جل وعز: ﴿لاَ يُقْضَى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا﴾ بالنصب، وكلٌّ صواب. مثله: ﴿مَنْ ذَا الَّذِى يُقْرِضُ اللهَ قَرْضاً حَسَناً فَيُضَاعِفهُ﴾ و (فيضاعفَه)، قال، قال أبو عبدالله: كذا كان يقرأ الكسائى، والفراء، وحمزة، (فيضاعفُه).
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.