الباحث القرآني

وقوله تبارك وتعالى: ﴿إِلاَّ عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا﴾. يقول القائل: وهل للعشى ضحا؟ إنما الضحا لصدر النهار، فهذا بيّن ظاهر من كلام العرب أن يقولوا: آتيك العشية أو غداتها، وآتيك الغداة أو عشيتها. تكون العشية فى معنى: آخِر، والغداة فى معنى: أول، أنشدنى بعض بنى عقيل: نحن صبحنا عامراً فى دارها * عشية الهلال أو سَرارِها أراد عشية الهلال أو عشية سَرار العشية، فهذا أسد من آتيك الغداة أو عشيتها.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.