الباحث القرآني

وقوله: ﴿وَإِن جَنَحُواْ لِلسَّلْمِ فَٱجْنَحْ لَهَا...﴾ إن شئت جعلت (لها) كناية عن السِلم لأنها مؤنثة. وإن شئت جعلته للفَعْلة؛ كما قال ﴿إنّ رَبّكَ مِنْ بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَحِيمٌ﴾ ولم يذكر قبله إلا فعلا، فالهاء للفعلة.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.