الباحث القرآني

وقوله: ﴿مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَكُونَ لَهُ أَسْرَىٰ﴾ معناه: ما كان ينبغى له يوم بدر أن يقبل فداء الأسرى ﴿حَتَّىٰ يُثْخِنَ فِي ٱلأَرْضِ﴾: حتى يغلِب على كثير مَن فى الأرض. ثم نزل: قوله: ﴿لَّوْلاَ كِتَابٌ مِّنَ ٱللَّهِ سَبَقَ﴾.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.