الباحث القرآني

وقوله عز وجل: ﴿مَآ أَكْفَرَهُ﴾. يكون تعجبا، ويكون: ما الذى أكفره؟ وبهذا الوجه الآخر جاء التفسير، ثم عجّبه، فقال ﴿مِنْ أَيِّ شَيءٍ خَلَقَهُ﴾ ثم [127/ا] فسّر فقال: ﴿مِن نُّطْفَةٍ خَلَقَهُ فَقَدَّرَهُ﴾ أطورا نطفة، ثم علقة إلى آخر خلقِه، وشقيا أو سعيدا، وذكرا أو أنثى.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.