الباحث القرآني

وقوله عز وجل: ﴿بمَا يُوعُونَ﴾. الإيعاء: ما يجمعون فى صدورهم من التكذيب والإثم. والوعى لو قيل: وَالله أعلم بما يوعون [133/ب] لكَان صوابا، ولكنه لا يستقيم فى القراءَة.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.