الباحث القرآني

وقوله عز وجل: ﴿ذُو ٱلْعَرْشِ ٱلْمَجِيدُ﴾. خفضه يحيى وأصحابه. وبعضهم رفعه جعله من صفة الله تبارك وتعالى. وخفْضُه من صفة العرش، كما قال: ﴿بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ﴾ (21) فوصف القرآن بالمَجَادة. وكذلك قوله: ﴿فِى لَوْحٍ مَّحْفُوظٍ﴾ (22). من خفض جعله من صفة اللوح، ومن رفع جعله للقرآن، وقد رفع المحفوظ شيبة، وأبو جعفر المدنيان.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.