الباحث القرآني

قوله عز وجل: ﴿وَٱلسَّمَآءِ وَٱلطَّارِقِ﴾. الطارق: النجم؛ لأنه يطلع بالليل، وما أتاك ليلا فهو طارق، ثم فسره فقال: ﴿النَّجْمُ الثَّاقِبُ﴾ والثاقب: المضىء، والعرب تقول: أثقب نارك ـ للموقِد، ويقال: إن الثاقب: هو النجم الذى يقال له: زحل، والثاقب: الذى قد ارتفع على النجوم. والعرب تقول للطائر إذا لحق ببطن السماء ارتفاعا: قد ثقّب. كل ذلك جاء فى التفسير.
  1. أدخل كلمات آية ما لتظهر نتائج.