الباحث القرآني

وقوله عز وجل: ﴿وَٱللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ﴾. ذكروا أنها ليلة المزدلفة، وقد قرأ القراءُ: "يَسرى" بإثبات الياء، و "يسر" بحذفها، وحذفها أحب إلىّ لمشاكلتها رءوس الآيات، ولأن العرب قد تحذف الياء، وتكتفى بكسر ما قبلها منها، أنشدنى بعضهم. كفّاكَ كفٌّ ما تُلِيقُ دِرْهَماً * جوداً، وأخرى تُعطِ بالسيف الدِّما وأنشدنى آخر: ليس تَخفَى يسارتى قدر يوم * ولقد تَخفِ شيمتى إعسارى
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.