الباحث القرآني

وقوله: ﴿لاَ تَقُمْ فِيهِ أَبَداً﴾ يعنى مسجد بنى عمرو. ثم انقطع الكلام فقال: ﴿لَّمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى ٱلتَّقْوَىٰ مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَن تَقُومَ فِيهِ﴾. ثم قال: (فيه رجال) الأولى صلة لقوله: (تقوم) والثانية رَفَعت الرجال. وقوله: ﴿أُسِّسَ﴾ و(أُسِّسَ) ويجوز أساس، وآساس. ويخيَّل إلىّ أنى قد سمعتها فى القراءة.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.